فخ التأجيل الأكاديمي في عصر كورونا! | يونايتد للاستشارات التعليمية و الجامعية
×


    فخ التأجيل الأكاديمي في عصر كورونا!

    فخ التأجيل الأكاديمي في عصر كورونا!


    لتاريخ كتابة هذا المقال - تجاوزت أعداد المصابين بفايروس كورونا ( كوفيد 19 ) المليون و النصف إصابة على مستوى العالم ! وفي ظل هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها العالم بسبب (التدابير للحدمن إنتشار فايروس كورونا) يسقط الكثير من الطلاب والطالبات وحتى بعض المؤسسات التعليمية في فخ التأجيل !وكما نعمل في يونايتد للإستشارات التعليمية من منازلنا دون تأجيل نٌهيب بطلابنا ومتابعينا الكرام ضرورة الإهتمام بإستمرارية العمل والدراسة عن بعد خلال هذه المرحلة الإستثنائية .


    خطورة التأجيل العلمي والدراسي  !

    لا تقتصر الأثار السلبية للطلاب الذين يفضلون الإنتظار لرؤية (ما ستؤول إليه الأمور) على حاضرهم فحسب ! بل تمتد لتلامس مستقبلهم القريب والبعيد وسط هذا التسارع - فأثناء قرائتك لهذه الجملة عبر جهاز الموبايل الخاص بك – هناك من أصبح طالباً في أحد كليات الطبالهندسةالصيدلة إلخ ... عن طريق التسجيل الإلتكروني !

    وتكمن خطورة تأجيلك لدراستك في عدة نقاط أهمها :

     أولاً:   إن كل يوم تٌمضيه في تأجيل دراستك هو يوم ضائع لا قيمة له !. وستجد أن جميع الذين أنهو المرحلة الجامعية متأخرين ولو بسنة أو سنتين فقط ! يأسفون لأنهم لم يستكملو دراستهم بوقت أبكر أكثر مما فعلوا. ولك في كثير من الطلاب السوريين والطلاب العراقيين و الفلسطينين مثالٌ حي – أولئك الذين سمحت لهم الفرصة باستكمال داستهم قبل عدة سنوات يعملون اليوم في مناصب وشركات مرموقة ومشرفة !

     

    ثانيًا:  كل يوم ينقضي دون اتخاذك لقرار استكمال الدراسة يُضاعف عدد المشاكل التي لا تستطيع حلها، تلك المشاكل الناجمة عن التشتت الذهني وحالة الفراغ المقيتة – ربما توقفت الجامعات والمؤسسات التعليمية عن العمل ضمن أوقات الدوام الرسمي لكن الدراسة لم تنتهي ولن تنتهي  !

     

    ثالثًا:  من المحتمل أن تنقطع علاقتك بكثير من الأصدقاء نتيجة استمرارهم في الدراسة مما سيصعب عليك لاحقاً تكوين وبناء صداقات وعلاقات على المستوعى الجامعي – وتذكر أن إختيارك لأصدقائك الجامعيين سينعكس بالضرورة على مستقبلك !

     

    رابعاً : ما تجده الأن من تسهيلات وخصومات ومنح جزئية أو منح كلية للتسجيل ربما لا تكون متوفرة مستقبلا لأن الأفضلية عادة ما تكون لأوائل المتقدمين فحاول أن تكون من ضمنهم قدر إستطاعتك !

     

    إستكمل دراستك عن بعد مع يونايتد :

    سارعت الجامعات والمؤسسات التعليمة التركية لتقديم نموذج للعالم في التعليم عن بعد ولعل هذا ما جعل من الجامعات التركية محط أنظار مئات الآلاف من الطلاب حول العالم خاصة في الفترة الحالية ونعمل في يونايتد للإستشارات التعليمية  على التنسيق بين الطلاب والجامعات والتسجيل عن بعد – كما نقدم ميزة الإستشارة الأكاديمية المجانية والتي تتناسب مع وضع الطالب الإجتماعي والمادي .

    ختاما نتمنى السلامة لجميع طلابنا ومتابعينا ونأمل رؤيتهم في أعلى المراتب العلمية ...

     

     

    محمود السويداني

     

    مقالات أخرى قد تعجبك :

    1- كورونا و مستقبل التعليم

    2-السماح للطلاب الأجانب بالعمل


مشاركة على :


تعليقاتكم









النشرة البريدية

اشترك ليصلك كل ماهو جديد لدينا


نحترم خصوصيتكم
© كافة الحقوق محفوظة ليونايتد للاستشارات التعليمية و الجامعية